تعرف على قصة طفل يجلس بمطعم وطلب ايس كريم فجاءه العامل واستهزأ به وبعد مغادرة الطفل بكى العامل بشده والسبب ..!!

حياتنا مليئة بالقصص الغريبة والمدهشة فى نفس الوقت , وبها الكثير من المآسى والعبر , التى طالما ما مر بها أصحابها فى حياتهم الشخصية , وقد يكون طفلا صاحب مآساة مثار جدلا واسعا للغير , ونحن فى موقعنا نسرد بعض القصص والحكايات لقرائنا وذلك كنوع من انواع التسلية وأيضا لأخذ العبرة والحكمة من هذه القصص , وسنسرد لكم اليوم قصة طفل جلس فى مطعم وكان صاحب قصة فى هذا المطعم , ربما تكون القصة غريبة وعجيبة للبعض ولكن شاهدوا ماذا حدث ؟ !!!!




احدى االأيام ، دخل صبي ، كافيه كبير ومزدحم، وجلس على االطاولة،فوضع عامل االمطعم كأاسا من االماء أماامه . سأاله االصبى كم سعر االآيس كريم باالشيكولاته ، أجابه العاامل : خمس دولاراات، فأاخرج االصبي يده من جيبه وأاخذ يعد االنقود، ثم سأاله ثانية: حسنًاا، كم سعر الآيس كريم االعادي؟ في هذه االأثناء، كان هناك الكثير من الناس في اانتظار  ان تخلو طاولة في المقهى حتى يجلسو عليها، فبدأ صبر العامل في النفاذ، وأجاب بفظاظة : أربعة دولارات فعد الصبي نقوده ثانية، وقال : سآخذ 
الآيس كريم العادي، فأحضر له العامل الطلب ، ووضع فاتورة الحساب على الطاولة وذهب  .






. أنهى الصبي الآيس كريم، ودفع حساب الفاتورة، وغادر المقهى، وعندما عاد العامل إلى الطاولة،إغرورقت عيناه بالدموع أثناء مسحه للطاولة، حيث وجد بجانب الطبق الفارغ ، دولار واحد ! تخيل ؟ لقد حرم الصغير نفسه من شراء الآيس كريم بالشيكولاته التى يحبها، حتى يوفر النقود الكافية لإكرام العامل لا تستخف بأاى أاحد ، حتى لو كاان صبياا صغيرا طريقه االإهداء أاثمن من االهديه .













ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق